logo

بحضور أكثر من 400 مشارك، سلطنة عُمان تستضيف مؤتمر الشرق الأوسط للفضاء

  • 34 Views

تسعى سلطنة عُمان ممثلة في وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات إلى تطوير وتمكين قطاع الفضاء ليكون فاعلًا نحو تحقيق أهداف “رؤية عُمان 2040″، وممكنًا للتنويع الاقتصادي.

ويضع البرنامج الوطني للاقتصاد الرقمي بسلطنة عُمان قطاع الفضاء ضمن أبرز المستهدفات التي يشرف عليها المركز الوطني للفضاء والتقنية المتقدمة والذكاء الاصطناعي التابع للوزارة.

وسيركز البرنامج خلال السنوات العشر القادمة على المشروعات والمبادرات في التطبيقات والأنشطة الأرضية واستقطاب الفرص الاستثمارية في الأنشطة العلوية والأرضية لما تتمتع به سلطنة عُمان من مقومات تؤهلها لذلك.

وتستضيف سلطنة عُمان ممثلة في وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات وبالتعاون مع شركة “يوروكونسلت” أيام 8 إلى 10 جانفي 2024 مؤتمر الشرق الأوسط للفضاء؛ بهدف الترويج لقطاع الفضاء في الشرق الأوسط وإبراز دوره كبوابة استراتيجية لجذب الاستثمارات في تطبيقات وتقنيات الفضاء إلى المنطقة.

وأوضح سعادة الدكتور علي بن عامر الشيذاني وكيل وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات للاتصالات وتقنية المعلومات أنّ المؤتمر سيجمع 15 قائدًا من قادة وكالات الفضاء والشركات العالمية ونحو 70 متحدثًا في مختلف التخصصات في مجال تطبيقات وعلوم الفضاء، وبحضور ما يقارب من 400 مشارك من المهتمين من المؤسسات الحكومية والخاصة في قطاع الفضاء من مختلف دول العالم.

وقال سعادته في تصريح لوكالة الأنباء العُمانية: إنّ إقامة المؤتمر تأتي ترجمة لرؤية سياسة قطاع الفضاء العُماني التي تم تدشينها في يناير 2023 لجعل سلطنة عُمان البوابة الإقليمية لتطبيقات الفضاء الداعمة للتنويع الاقتصادي.

وأشار سعادته إلى أنّ المؤتمر -الذي يجمع صُنّاع القرار والفاعلين على المستويين الإقليمي والعالمي في خدمات وتقنيات وعلوم الفضاء- يهدف إلى مناقشة وتبادل الخبرات وبناء الشراكات التي من شأنها الإسهام في تأسيس مشروعات استثمارية واقتصادية في منطقة الشرق الأوسط، الأمر الذي يحقق الطموحات والآمال في ظل الثورة الصناعية الرابعة والتي تتّسم بالتطورات التكنولوجية المتسارعة في مختلف المجالات.

وأضاف سعادته أنّ جدول أعمال وجلسات المؤتمر الذي يقام بمركز عُمان للمؤتمرات والمعارض على مدى ثلاثة أيام يسعى إلى تحقيق جملة من الأهداف، أبرزها تشجيع تدفّق الاستثمارات الدولية، ونقل وتوطين التقدم التكنولوجي لقطاع الفضاء على المستويين الوطني والإقليمي، وأهم الخدمات الفضائية التي تتطلبها المنطقة، وتوطين التقنيات المرتبطة بها.

وأكّد سعادة الدكتور وكيل وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات للاتصالات وتقنية المعلومات أنّ الوزارة ماضية نحو تحقيق مستهدفات قطاع الفضاء، داعيًا شركاء الوزارة على المستويات المحلية والإقليمية والدولية للعمل من أجل تحقيق المصالح المشتركة، والمضي قدمًا لبناء المجتمعات وتسخير ما يمتلكه الإنسان من إمكانات.

ويتضمن اليوم الأول للمؤتمر عددًا من الجلسات الحوارية والنقاشية، مثل متطلبات بناء قطاع فضائي متكامل من خلال السياسات والاستراتيجيات الخاصة بالقطاع، والتمويل، والشراكات الدولية الراسخة، إضافة إلى مناقشة الوضع الراهن للقطاع على المستوى المحلي.

فيما يناقش المؤتمر في يومه الثاني جملة من الموضوعات المتعلقة بالتطورات في سوق الاتصالات الفضائية عبر الأقمار الاصطناعية، واستراتيجيات تطبيقات مراقبة ورصد الأرض بواسطة الأقمار الاصطناعية، وأبرز المستجدات المتعلقة بتقنيات الأقمار الاصطناعية في مختلف القطاعات كالنفط والغاز، والاستدامة البيئية، وبناء المدن الذكية بغية تحقيق المستهدفات المشتركة بين الشعوب كالعيش في بيئة مستدامة وتحقيق التقدم الاقتصادي والمعرفي.

ويتناول اليوم الثالث للمؤتمر ممكنات النهوض بقطاع الفضاء وما يتسم به قطاع الفضاء الجديد بدخول استثمارات القطاع الخاص وما أحدثه من نقلة نوعية في التطبيقات والخدمات التي عززت كفاءة وفاعلية الكثير من الأعمال والخدمات في المجالات المختلفة.

وسيتم على هامش أعمال المؤتمر تنظيم معرض مصاحب يضم أكثر من 25 شركة محلية ودولية متخصصة في تقنيات وعلوم الفضاء، ويجمع مقدمي ومستخدمي الخدمات والتقنيات لتبادل الخبرات وبناء الشراكات الفاعلة في سلاسل الإمداد، إلى جانب جذب الفرص الاستثمارية وإقامة شراكات تجارية جديدة ونشر الوعي حول التقدم التكنولوجي في صناعة قطاع الفضاء.

المصدر: الصحوة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *