logo

Are you need IT Support Engineer? Free Consultant

جامع السلطان قابوس الأكبر.. تحفة معمارية فنية راقية

  • By فريق شيفت إنفو
  • أبريل 11, 2023
  • 13 Views

يقع جامع السلطان قابوس الأكبر في مسقط عاصمة سلطنة عُمان. وهو يعدّ من أكبر مساجد العالم، وأجملها وأرقاها، ويتميز بتصاميمه وهندسته المعمارية إذ يعتبر أعجوبة معمارية وفنية تعكس جمال الفن الإسلامي والشرقي والعماني.

يحتوي الجامع على عدد من الفنون المعمارية والجداريات مثل فن الزليج المغاربي والجداريات المغولية بالإضافة الى الممرات والقباب والحدائق الواسعة ونوافير المياه، ولقد استخدمت في بنائه مختلف المواد من الخشب والرخام والزجاج المعشّق والجداريات والزخارف النحاسية.

يتميز الجامع بشكله المربع، فتتوسطه القبة الرئيسية التي يصل ارتفاعها الى 50 متراً. تحدّه خمس مآذن تمثل أركان الإسلام الخمسة، يصل ارتفاع المئذنة الرئيسة إلى 91.5 مترا أما المآذن الأخرى فيصل ارتفاعها إلى 45 مترا.

تبلغ مساحة الموقع الإجمالية للمسجد 416 ألف متر مربع ولقد افتتح في العام 2001 للاحتفال بمرور 30 عاما على حكم السلطان.

يمكن أن يستوعب المصلى الرئيسي أكثر من 6500 مصل، أما قاعة الصلاة النسائية فتستوعب 750 مصلية، وخصصت في الباحة الخارجية المرصوفة بين الحدائق مساحة تتسع لحوالي 8000 مصل، بالإضافة إلى الفناء الداخلي والممرات؛ بذلك تصبح السعة الإجمالية للمسجد أكثر من 20 ألف مصل.

أكبر ثريا في العالم

يحتوي المسجد على ثاني أكبر ثريا في العالم. يمكن مشاهدة هذه الثريا في وسط قاعة الصلاة الرئيسية، يبلغ ارتفاعها 14 متراً وتزن 8500 كلغ. تحتوي على حوالي 600 ألف بلورة من بلورات سواروفسكي اللامعة، مع طلاء من الذهب عيار 24 قيراطا، استغرق تصميم هذه الثريا وتنفيذها أكثر من أربع سنوات لاستكمالها.

من بين أكبر السجاد في العالم

من أجمل محتويات المسجد سجادته التي تعدّ ثاني أكبر سجادة من قطعة واحدة في العالم، هذه السجادة هي واحدة من السمات الرئيسة للتصميم الداخلي الذي يغطي مساحة 4343 متراً مربعاً من قاعة الصلاة. تحتوي على 1700 مليون عقدة، بقياس 60 × 70 متراً، وتزن حوالي 21 طناً. واستغرقت صناعة السجادة وإنتاجها أربع سنوات، وهي تجمع بين فنون التصاميم الفارسية؛ وهي منسوجة يدوياً  شاركت بحياكتها 600 امرأة.

التصميم الداخلي المذهل

تم تزيين قاعات المسجد بأشكال مختلفة ومذهلة من الفسيفساء الملون الجميل. يصل عدد قطع الفسيفساء المستخدمة في تزين المصلى الرئيس ما يقارب ثمانية ملايين قطعة، وهي تشكّل مشهداً مذهلاً ومثيراً للإعجاب. أما القبة الكروية الجميلة فتبدو من الداخل محاطة بتصميمات مجسمة لها شكل مثلثات هندسية. يحيط بها هيكل من الأضلاع والأعمدة الرخامية المتقاطعة بأقواس مدببة مرصعة بألواح من الخزف المصقول. وتعكس الألواح الخشبية في الأسقف التصاميم العمانية التقليدية. التجول داخل القاعات يتيح مشاهدة التفاصيل والتصاميم المصنوعة يدويا فالمسجد كله مزين بأنماط فسيفساء ملونة وجميلة.

تصميم خارجي فريد وحدائق ملونة

يتمتع المسجد بطراز هندسي مميز، يجعل منه تحفة فنية راقية تعكس خصائص الفن الإسلامي والمحلي. فهو مبني من الحجر الرملي الهندي وتطغي القبة الرئيسة والمآذن على شكل البناء المميز.

المسجد محاط بحدائق جميلة ومصانة جيداً. كذلك يوجد داخل الأسوار المحيطة بالمسجد عدد من الحدائق والممرات الطويلة الرائعة. وكأنها صممت لعزل المسجد عن ضوضاء المدينة.

يعدّ جامع السلطان قابوس الأكبر من المعالم السياحية في سلطنة عمان، فيسمح للزوار بالدخول إلى قاعات الصلاة لمشاهدة جمال هندسته.

إن زرت جامع السلطان قابوس الأكبر يوماً ما، لا تفوت زيارة المكتبة والتجول في الممر الخارجي على طول المسجد الذي يتميز بمجموعة متنوعة من الأعمال الفنية والفسيفساء.

المصدر: النهار العربي -بتصرف-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *